الكثير من الأشخاص يبحثون عن جسد رياضي مشدود وقوام ممشوق من دون إنش واحد ظاهر من الدهون، ويسعى الكثيرون إلى الوصول لهذا الحلم عن طريق اتباع أنظمة الريجيم القاسية أو ممارسة الرياضة، وقد ييأس البعض في منتصف الطريق. مع ظهور الجراحات التجميلية الحديثة تلاشت بوادر اليأس وفُتحت أبواب الأمل في الوصول للجسم الذي تحلم به.

إن شفط الدهون بالفيزر من الإجراءات التجميلية التي أثبتت نتائج مذهلة في التخلص من الدهون الزائدة والمتمركزة في مختلف مناطق الجسم هي عملية شفط الدهون لذا فقد أصبحت واحدة من أشهر عمليات التجميل. فماذا يعني شفط الدهون؟ وما هي أنواعه ومميزات كل نوع منهم؟ نجيب عن هذه الأسئلة في السطور القادمة.
عملية شفط الدهون
تعتبر عملية شفط الدهون بوجه عام من الإجراءات التجميلية الشائعة وغرضها إزالة الدهون الموجودة في مناطق معينة من الجسم عن طريق أداة شفط خاصة، وتستغرق تلك العملية ما بين ساعة إلى ساعتين حسب كمية الدهون التي سيتم إزالتها، وأثبتت عملية شفط الدهون نجاحها الكبير وقدرتها على الوصول إلى شكل الجسم المطلوب في معظم الحالات.

هناك نوعان أساسيان لتلك العملية وهما: شفط الدهون التقليدى وشفط الدهون بالفيزر. يمكن استخدام أي من العمليتين في إزالة الدهون من الكثير من المناطق في الجسم مثل الأرداف، والبطن، والصدر، والذراعين، والفخذين، والذقن والعنق في بعض الأحيان.
أنواع عملية شفط الدهون
شفط دهون بالفيزر
يعتبر شفط دهون بالفيزر من التقنيات الحديثة المستخدمة لـ شفط الدهون من الجسم والتي أثبتت فعاليتها من حيث قلة الأعراض الجانبية. وأثناء عملية شفط الدهون بالفيزر يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية التي تُصدر حرارة لإذابة الدهون وجعلها في حالة سائلة مما يُسهّل شفطها عن طريق أدوات الشفط الخاصة. من أهم مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر:

استهداف شفط الدهون بالفيزر الخلايا الدهنية فقط وعدم التأثير على الأنسجة المجاورة مثل العضلات مما يحد من المضاعفات بشكل كبير.
الحد من احتمالية النزيف وظهور الكدمات بعد الجراحة.
تسهيل الإجراء على الطبيب نظرًا لدقتها مما يعني الحصول على نتائج أفضل.
يمكن إعادة حقن الدهون التي تم شفطها إلى منطقة أخرى من الجسم.
شفط الدهون التقليدي
في شفط الدهون التقليدي يحقن الطبيب محلول معقم والمكوّن غالبًا من محلول ملحي والذي يُسَهّل من عملية إزالة الدهون، ثم يصنع الطبيب عدّة شقوق في الجسم ويُدخل عبرها أنبوب رفيع يقوم بتحريكه يمينًا ويسارًا ومن ثَم شفط الدهون باستخدام أداة شفط متصلة بذلك الأنبوب، وبعد ذلك يُغلق الطبيب الشقوق بالخيوط الجراحية.

يُمكنك العودة للمنزل في نفس اليوم بعد إجراءات شفط الدهون بشكل عام وينبغي اتباع تعليمات الطبيب بعد الإجراء لضمان عدم حدوث أي مضاعفات.
ما الذي يمكنك توقعه بعد شفط دهون بالفيزر؟
بعد عملية شفط الدهون بالفيزر توقع وجود بعض التورمات مكان الجروح، وستحتاج إلى تطبيق ضمادات معقمة على تلك الجروح إلى أن تلتئم، كما يوصي الأطباء بارتداء المشد الذي يساعد على تخفيف الكدمات.

عادةً ما ينصح الطبيب أيضًا بضرورة شرب الكثير من السوائل والحصول على الراحة في المنزل لعدة أيام بعد العملية، بالإضافة إلى عدم ممارسة أي أنشطة عنيفة لأسابيع قليلة بعد العملية، وبعد فترة النقاهة ستُلاحظ النتائج المدهشة والجسم الممشوق الذي حصلت عليه.

ملحوظة هامة: يؤكد الدكتور وائل سعد الدين أن عملية شفط الدهون ليست عملية تخسيس وإنما هي مجرد عملية تجميلية تهدف إلى إزالة الدهون الزائدة فقط لذلك ينبغي أن يكون وزنك مقارب للوزن المثالي.
هل يمكن أن يعود شكل الجسم لما كان عليه؟
قبل الإجابة عن هذا السؤال دعونا نشرح أولًا كيفية تراكم الدهون في أجسامنا.. عندما تتناول سعرات حرارية أكثر مما يحتاجها جسمك وتستهلكها من خلال ممارسة الأنشطة اليومية المختلفة، فإن الجسم يُخزّن تلك السعرات على هيئة خلايا دهنية تتراكم شيئًا فشيئًا تحت الجلد.

تهدف عملية شفط الدهون إلى إزالة تلك الخلايا الدهنية للأبد، ومع ذلك يوصي الأطباء بضرورة الحفاظ على الوزن المثالي من خلال تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على نتائج العملية ومنع تراكم المزيد من الدهون؛ إذن فإن الحفاظ على نتائج العملية يعتمد على نمط حياتك أنت، فحاول دائمًا الحفاظ على نمط حياة صحي!.

يوفر مركز الدكتور وائل سعد الدين خدمة شفط الدهون بالفيزر الآمة والقادرة على مساعدتك في الحصول على جسم متناسق وممشوق.. تواصل معنا الآن لمزيد من المعلومات.